إدوارد سنودن يكشف واحدا من أخطر برامج NSA

كشف "إدوارد سنودن" العميل الأمريكي السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA عن برنامج  تستعمله الوكالة في تتبع ملايين المكالمات و فك رموزها، البرنامج الذي يحمل إسم "VoiceRT" يمكن خبراء الوكالة من تحويل ملايين المكالمات إلى نصوص مكتوبة.

ما زال العميل السابق إدوارد سنودن مصرا على فضح ممارسات وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA عبر نشر مزيد من الوثائق الحساسة حول آليات عمل هذه المؤسسة الاستخباراتية، و من بين ما تم الكشف عنه هذه المرة هو برنامج خطير يظهر للعلن لأول مرة و يحمل إسم VoiceRT و يمتلك إمكانيات كبيرة.

و حسب إدوارد سنودن نقلا عن صحيفة "The Intercept" فإنه و في الوقت الذي ما زالت فيه تقنية تحويل الصوت إلى نص غير دقيقة لدى المستخدمين من العموم فإن وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA تملك منذ فترة برنامجا مميزا يحمل إسم " VoiceRT" و بإمكانه بشكل مميز تحويل الصوت إلى نصوص مكتوبة، حيث انطلق هذا المشروع منذ سنة 2006 و كان يحمل في البداية إسم "Rinehart".

هذا البرنامج يمكن من تحويل ملايين المكالمات الهاتفية عبر العالم و التي تتنصت عليها المخابرات الأمريكية، تحويلها إلى نصوص مكتوبة بدقة كبيرة، و بشكل أدق فإن إدوارد سنودن يتحدث عن مليون مكالمة هاتفية في اليوم بإمكان برنامج VoiceRT تحليلها و تحويلها إلى نصوص، و حسب سنودن فإنه ابتداءا من سنة 2013 تحول إسم المشروع التجسسي إلى "Spiritfire" ما يعني تطورا في الأهداف و الإمكانيات بشكل أكبر مما تم تسريبه.


0 commentaires:

Enregistrer un commentaire