تعرف على أكثر الشركات إنتاجا "للإنترنت الأخضر"

ككل سنة تهتم المنظمة الدولية الشهيرة "السلام الأخضر" (Greenpeace) بإصدار تقرير تهتم فيه بالإشارة إلى أكثر الشركات التقنية احتراما للبيئة و مساهمة في ما يسمى بإنتاج "الإنترنت الأخضر" و هو مصطلح يهم الإنترنت وعلاقتها بالطاقة و إحترامها خصوصا في إطار ترشيد الإستهلاك و الإعتماد على الطاقة النظيفة.

منظمة السلام الأخضر أصدرت تقريرها الجديد و الخاص بهذه السنة و الذي يتعلق بأكثر شركات العالم الرقمي احتراما للبيئة و إنتاجا للإنترنت الأخضر، و بالمقابل يشير إلى الشركات التي تعتبر ملوثة للبيئة، و على كل حال فإن ترتيب هذه السنة لا يختلف كثيرا عن السنة الماضية، و يهم التقرير عددا من الشركات العملاقة في مجال الإنترنت وكلها أمريكية سواء تعلق الأمر بـ (جوجل, آبل, أمازون, مايكروسوفت, فايسبوك, تويتر ...) و تطرق إلى إستعمال هذه الشركات للموارد الطاقية (الغاز أو الطاقة النووية ) بالإضافة إلى الطاقة النظيفة (الطاقة الشمسية و الريحية ...) في إطار إنتاجها للإنترنت.


شركة آبل مازالت في الصدارة حيث أنها تعتبر أكبر شركة في العالم الرقمي منتجة للإنترنت الأخضر بنسبة 100%  من خلال احترامها للبئية و إعتمادها على الطاقة النظيفة، و في حين جائت شركة ياهوو في المركز الثاني بنسبة 73% فإن فيسبوك حلت ثالثة بنسبة 49% متفوقة على جوجل بنسبة 46% و مايكروسوفت بنسبة 39%.

و ينبه التقرير إلى مدى ضرورة اعتماد شركات العالم الرقمي على الطاقات البديلة من أجل إنتاج تكنولوجيا إنترنت صديقة للبيئة.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire